العلاقات الثنائية - ألمانيا / برلين

  • ترتبط المملكة الأردنية الهاشمية بعلاقات صداقة تاريخية ووثيقة مع جمهورية المانيا الاتحادية، حيث تأسست العلاقات الدبلوماسية بين البلدين في عام 1965، ومنذ ذلك الحين تتطور هذه العلاقات بشكل ايجابي في العديد من المجالات حيث أصبحت المانيا شريك استراتيجي هام للأردن.
  • تجري مشاورات ثنائية بشكل منتظم بين الأردن والمانيا لبحث التطورات في المنطقة والقضايا ذات الاهتمام المشترك، حيث تتمتع المانيا بدور مؤثر وهام على مستوى الاتحاد الأوروبي والعالم. ويتبادل البلدان العديد من الزيارات الثنائية على كافة المستويات، هذا فضلاً عن التعاون على المستوى البرلماني من خلال لجنة الصداقة البرلمانية الأردنية الألمانية حيث يحرص أعضاء البرلمان الأردني والبرلمان الألماني على التواصل المستمر فيما بينهم.  
  • تعتبر المانيا من أكثر الدول التي تساهم في دعم اللاجئين السوريين، وكذلك اللاجئين الفلسطينيين من خلال وكالة الأنروا، حيث تحتل المانيا حالياً المرتبة الثانية بعد الاتحاد الأوروبي من حيث تقديم التمويل اللازم للأنروا.  
  • كما أن هناك تعاون وثيق بين البلدين في المجال العسكري وفي مكافحة الارهاب، ويكمل هذه العلاقة الاستراتيجية العلاقات الاقتصادية والتجارية المتميزة، حيث كانت المانيا ثاني اكبر مانح للأردن في عامي 2017 و 2018 من حيث المساعدات والمنح المقدمة. ويتم توجيه جزء كبير من المساعدات لتمويل عدة المشاريع في عدد من المجالات خاصة في مجال الطاقة والمياه وتكنولوجيا لمعلومات. وستحتفي الأردن والمانيا هذا العام 2019 بالذكرى الـ (60) للتعاون التنموي بينهما.
  • وتمتاز المانيا بخبراتها الكبيرة في القطاعات الصناعية، حيث يستورد الأردن الكثير من المواد من المانيا لذلك يميل الميزان التجاري بشكل كبير لصالحها، حيث بلغ حجم الصادرات الأردنية الى المانيا (18.7) مليون دولار فقط فيما بلغ حجم الواردات (930) مليون دولار في عام 2018. ولا بد من التأكيد أنه ما زال هناك العديد من الفرص الاقتصادية التي يجب الاستفادة منها لتنشيط حجم التجارة الأردنية الى الأسواق الألمانية، اضافة الى الاتفاقيات الموقعة بين البلدين التي يجب تعظيم الاستفادة منها أيضاً.