العلاقات الثنائية - فرنسا / باريس

التعاون السياسي :
تمتاز العلاقات الأردنية – الفرنسية بالتعاون والتفاهم المشترك في كافة المجالات وعلى جميع  المستويات ، حيث أن هناك زيارات دولة ورسمية وخاصة مستمرة بين مسؤولي البلدين وعلى رأسها الزيارات التي يقوم بها حضرة صاحب الجلالة الهاشمية الملك عبد الله الثاني ابن الحسين حفظه الله ورعاه إلى فرنسا دوريا. ويتبادل البلدان التمثيل الدبلوماسي على مستوى السفارات في العاصمتين عمان وباريس.

التعاون المالي والاستثمارات الفرنسية في الأردن :
أصبحت فرنسا منذ العام 1998 أكبر مستثمر (غير عربي) في الأردن وبحلول عام 2018 بلغ الاستثمار الفرنسي في الأردن بما قيمته 1.7 يورو في قطاعات الاتصالات، السياحة ، الإسمنت ، مياه الشرب ، البنوك وغيرها .
قدم برنامج الوكالة الفرنسية للتنمية ما بين الأعوام 2016-2018 900 مليون يورو منها 600 مليون يورو قروض سيادية من الحكومة الفرنسية إلى الحكومة الأردنية و 300 مليون يورو تم تقديمها للقطاع الخاص أو الحكم المحلي مثل امانة عمان الكبرى، يضاف إلى ذلك مليار يورو قدمته الوكالة قبل 2016.

التعاون الثقافي والتقني :
  • بدأ التعاون الثقافي والتقني بين الأردن وفرنسا بتوقيع اتفاقية التعاون الثقافي والعلمي والتقني عام 1965  والتي تم استبدالها باتفاقية أخرى تم التوقيع عليها في شهر أيلول من عام 1995 ، لتغطية مواضيع إضافية .
  • يتمثل التعاون التقني بين الأردن وفرنسا بالمساعدات التي تقدمها فرنسا إلى الأردن من خلال إرسال خبراء فرنسيين للعمل في الوزارات الأردنية ودعوة الموظفين الحكوميين الأردنيين إلى فرنسا للمشاركة في دورات تدريبية .

التبادل التجاري :
الصادرات الأردنية إلى فرنسا : معادن البوتاس ، الفواكه الطازجة والخضروات ، ومنتجات البحر الميت.
الصادرات الفرنسية إلى الاردن : منتجات الألبان ، والشعير ، والسكر ، والصناعات الكيميائية   والدوائية ، والفولاذ ، والسيارات وقطع الطائرات المدنية والعسكرية .