العلاقات الثنائية - المكسيك / مكسيكو ستي

تم تأسيس العلاقات الدبلوماسية بين الأردن والمكسيك في 9 يوليو 1975 واعتمد في ذلك الوقت لدى عمان السفير المكسيكي في القاهرة بينما اعتمد الأردن سفيرها في واشنطن لدى مكسيكو سيتي . وفي عام 2003، افتتحت المكسيك قنصليتها الفخرية في عمان بينما افتتح الأردن قنصلية فخرية في مكسيكو سيتي في عام 2005، وتزامنا مع الذكرى ال 40 على تأسيس العلاقات الدبلوماسية بين البلدين في عام 2015، افتتح الأردن والمكسيك سفارات في عواصم كل منهما على التوالي.

في 13 فبراير 2015، قدم سعادة السيد إبراهيم عبدالكريم منصور عبيدات، سفير المملكة الأردنية الهاشمية في المكسيك، أوراق اعتماده إلى الرئيس إنريكي بينيا نييتو سفيرا مفوضا مقيما؛ وفي 21 يونيو 2015، قدم سعادة السفير إنريكي روخو شتاين، سفير الولايات المتحدة المكسيكية أوراق اعتماده كسفير مفوض مقيم في المملكة الأردنية الهاشمية، إلى جلالة الملك عبد الله الثاني حفظه الله.

 العلاقات السياسية 
قام الرئيس لويس إشيفيريا بزيارة رسمية إلى الأردنفي آب 1975. كأول رئيس مكسيكي يزور الأردن.

وفي إطار الجمعية العامة للأمم المتحدة، عقد جلالة الملك عبد الله الثاني حفظه الله والرئيس إرنستو اجتماعا لبحث تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين؛ وبعد ذلك، في آذار / مارس 2002، وفي إطار مؤتمر القمة الدولي لتمويل التنمية الذي عقد في مدينة مونتيري المكسيكية، اجتمع جلالة الملك عبد الله الثاني مع الرئيس فيسنت فوكس. وشكل هاذين الاجتماعين الانطلاقة الجديدة لتعزيز العلاقات بين البدين حيث عقدت بعد ذلك عدة زيارات رسمية واجتماعات بين الجانبين.

وفي شباط / فبراير 2014، من أجل تعزيز علاقات الصداقة والتعاون، قام جلالة الملك عبد الله الثاني بزيارة رسمية ثانية إلى المكسيك بدعوة من الرئيس انريكي بينيا نييتو. وخلال هذه الزيارة، تم توقيع مذكرات تفاهم واتفاقيات لتعزيز التعاون في مجال التعليم والتبادل الثقافي والتقني، بالإضافة الى التأسيس لعقد مفاوضات اتفاقية التجارة الحرة بن البلدين.

في يوليو 2014، زار وزير الخارجية المكسيكي خوسيه أنطونيو ميد الأردن لمتابعة مفاوضات اتفاقية التجارة الحرة، واتفاقيات التعاون الأخرى في العديد من المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والأكاديمية والسياحية والصحية والبيئية، والطاقة والتعاون العسكري.

العلاقات الاقتصادية
يأتي الأردن كشريكتجاري للمكسيك في المرتبة 95 على مستوى العالم و 8 في الشرق الأوسط.
وبلغت قيمة التجارة بين الأردن والمكسيك 20.3 مليون دولار أمريكي في عام 2015. وتشمل صادرات الأردن الرئيسية إلى المكسيك: الالكترونيات والفوسفات والمعادن الأخرى.
وتشمل الصادرات الرئيسية للمكسيك إلى الأردن: المضادات الحيوية، الماشية ، الخضار، الشاحنات والمركبات الأخرى.
وفيما يتعلق باتفاقية التجارة الحرة بين الأردن والمكسيك، ستعقد الجولة الأخيرة من المفاوضات لوضع اللمسات الأخيرة على الاتفاقية قبل توقيعها.
التعاون البرلماني
تم التوقيع على مذكرة تفاهم حول التعاون البرلماني بين مجلس الشيوخ الأردني ومجلس الشيوخ المكسيكي.

الاتفاقيات الموقعة بين الأردن والمكسيك
  1. اتفاقية التعاون الفني.
  2. اتفاقية التعاون في المجالين التعليمي والثقافي.
  3. مذكرة تفاهم بين وزارتي السياحة الأردنية والمكسيكية. 
  4. مذكرة التفاهم لإنشاء آلية تشاور حول القضايا ذات الاهتمام المشترك.
  5. مذكرة تفاهم بين مجلس الاعيان الاردني ومجلس الشيوخ المكسيكي.