youtube
 

facebook
 
twitter لموظفي الوزارة
بحث وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدى ونظيره الإسباني ألفونسو داستس في العاصمة مدريد العلاقات المميزة التي تجمع البلدين وآليات تطويرها
التفاصيل
أجرى وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي اتصالا هاتفيا مع نظيره الفرنسي جون ايف لودريان، هنأه فيه على تولي مسؤولياته وزيرا للخارجية.
التفاصيل
التقى وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي مع المندوب الدائم للولايات المتحدة الأمريكية لدى الأمم المتحدة في نيويورك نيكي هيلي.
التفاصيل
استقبل وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي وفدا من مجموعة أصدقاء الأردن في البرلمان الأوروبي وآخر من لجنة العلاقات مع دول المشرق في البرلمان الأوروبي
التفاصيل
بحث وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي مع المفوض العام لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى (الأونروا) بيير كرينبول
التفاصيل
الصفدي يجري مباحثات مع وزير الخارجية الايطالي ويعقدان مؤتمرا صحفيا مشتركا
12/03/2017

أكد وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي ونظيره الإيطالي أنجلينو ألفانو اليوم أن المملكة وإيطاليا ستعملان على تقوية العلاقات المتميزة التي تربطهما عبر زيادة التعاون في المجالات الاقتصادية والسياسية والأمنية، وتكثيف التشاور والتنسيق حول القضايا الإقليمية والدولية.

وبحث الوزيران خلال لقائهما في روما امس التقدم الذي تشهده العلاقات الثنائية والخطوات التي يمكن اتخاذها لزيادة التبادل التجاري والاستثمار في مشاريع حيوية في المملكة.

واستعرض الصفدي وألفانو آخر المستجدات في جهود كسر الجمود في مفاوضات السلام الفلسطينية الإسرائيلية والأزمة السورية والأوضاع في العراق وليبيا، إضافة إلى الحرب المشتركة على الإرهاب وأزمة اللاجئين السوريين والهجرة غير الشرعية إلى أوروبا.

وفي مؤتمر صحافي عقداه بعد المباحثات، شدد الصفدي على متانة العلاقات الأردنية الإيطالية وثمن الدعم الذي تقدمه إيطاليا للمملكة. وأشار في هذا السياق إلى مذكرة التفاهم التي وقعت في عمان يوم أمس والتي قدمت إيطاليا بموجبها 169 مليون يورو كمساعدات وقروض ميسرة تنفيذا لتعهداتها في مؤتمر لندن، وإلى دعم إيطاليا لجهود تنفيذ قناة الربط المائي بين البحرين الأحمر والميت.

ولفت الصفدي إلى أهمية المحادثات "الإيجابية والشاملة" التي أجراها مع وزير الخارجية الإيطالي.

وأشار الصفدي إلى الشراكة الأردنية الإيطالية في إطار التحالف الدولي ضد الإرهاب الذي يشكل خطرا مشتركا. وأكد التزام المملكة في محاربة القوى الإرهابية التي استهدفت العرب والمسلمين وهددت أمنهم واستقرارهم أكثر مما استهدفت الآخرين.

وقال إن المملكة ستظل صوتا للعقلانية، وقوة من أجل تحقيق الأمن والاستقرار والسلام الذين يعمل جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين على تحقيقيهم حقا لشعوب المنطقة. وأكد أن القضية الفلسطينية ستبقى القضية المركزية التي يشكل حلها على أساس حل الدولتين شرطا لتحقيق الأمن والسلام الإقليميين. ولفت في رد على سؤال إلى أن الأردن سيبقى كما كان دائما داعما للأشقاء الفلسطينيين ولجهود تحقيق المصالحة الوطنية بينهم.

إلى ذلك، قال وزير الخارجية الإيطالي إن بلاده حريصة على تطوير علاقاتها مع الأردن الذي يقوم بدور محوري في جهود بناء الأمن والاستقرار في الشرق الأوسط. وشدد على تثمين إيطاليا الكبير للمملكة وسياساتها، مؤكدا استمرار روما في دعم المملكة وإسنادها في شتى المجالات.

وأشار الوزير الإيطالي الى التعاون المثمر بين البلدين على المستوى الثنائي وفي معالجة الأزمات الإقليمية، معتبرا العلاقة شراكة راسخة تسهم في تكريس الأمن والسلام.
 

print

التواصل مع الوزير

البريد الالكتروني
تويتر

نشاطات و أحداث

الخطابات / المقابلات /المؤتمرات

 

الاقتراحات و الشكاوى | أسئلة شائعة
تم تطوير و تصميم الموقع من قبل برايموس، جميع الحقوق محفوظة. وزارة خارجية المملكة الأردنية الهاشمية 2011