الصفدي يلتقي وزير خارجية البرازيل
05/03/2018

 أكد وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي ووزير خارجية جمهورية البرازيل الاتحادية ألويسيو نونيس فيريرا  حرص البلدين على تطوير العلاقات الثنائية وتعزيز التعاون والتنسيق في القضايا الإقليمية والدولية.
ووقع الوزيران اتفاقية تعاون فني بين الاردن وجمهورية البرازيل الاتحادية لتعزيز التعاون الفني في قطاعات الزراعة والصحة والتعليم والمؤهلات المهنية وغيرها من القطاعات.
واتفق الوزيران خلال اجتماعهما في وزارة الخارجية على وجود آفاق واسعة لتطوير العلاقات التي سيحتفل البلدان بالذكرى السبعين لتأسيسها العام القادم.
واتفقا على العمل على توقيع الإتفاقيات اللازمة لزيادة التبادل التجاري والتعاون الاستثماري وتوفير البيئة الكفيلة لفتح فرص التعاون بشكل أوسع بين القطاع الخاص في المملكة والبرازيل.
كما بحث الوزيران آفاق زيادة التعاون في المجالات الدفاعية والأمنية.
وعرض الوزيران لتطورات الأوضاع في المنطقة، خصوصا تلك المتعلقة بالقضية الفلسطينية والأزمة السورية والحرب على الإرهاب.
وأكدا أهمية تكاتف الجهود لحل الصراع الفلسطيني- الإسرائيلي على أساس حل الدولتين الذي يضمن قيام الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية على خطوط الرابع من حزيران عام 1967 والتي تعيش بأمن وسلام إلى جانب إسرائيل.
وثمن الصفدي موقف البرازيل الداعم لجهود تحقيق السلام على أساس حل الدولتين، لافتا إلى اعتراف البرازيل بالدولة الفلسطينية.
وأكد أهمية دور البرازيل في جهود تحقيق السلام في ضوء ما تحظى به من احترام وتقدير في المنطقة والعالم.
وشدد الصفدي ونظيره البرازيلي على أهمية استمرار توفير الدعم لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين لتمكين الوكالة من الاستمرار بتقديم خدماتها الحيوية للاجئين.
واطلع الصفدي وزير الخارجية البرازيلي على التحضيرات لمؤتمر دعم الوكالة في الخامس عشر من الشهر القادم بدعوة من المملكة وجمهورية مصر العربية والسويد.
وجرى استعراض تطورات الأوضاع في سوريا وانعكاساتها على الأردن في ظل استضافة المملكة مليون وثلاثمائة الف مواطن سوري مثمنا فيريرا الدور الإنساني الكبير الذي تقوم به المملكة في تحمل أعباء اللجوء.
واتفق الطرفان على أهمية التوصل إلى حل سياسي للأزمة السورية وفقاً للقرار 2254 وعبر مسار جنيف بما يحفظ وحدة سوريا وسيادتها ويلبي طموحات الشعب السوري.
من جهته أشار وزير الخارجية البرازيلي إلى عمق العلاقات بين البلدين، مشيداً بالدور الجوهري والمعتدل للأردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني بوصفه صوتاً للحكمة والإعتدال وبالوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس.