الصفدي يبحث مع وزيرة خارجية اندونيسيا تبعات قرار القدس
10/01/2018

  بحث وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي ووزيرة الخارجية الأندونيسية ريتنو مارسودي خلال اتصال هاتفي اليوم الاربعاء الجهود المبذولة لمحاصرة تبعات قرار الولايات المتحدة الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وأطلع الصفدي وزيرة الخارجية الأندونيسية على نتائج اجتماع الوفد الوزاري العربي الذي استضافته المملكة السبت الماضي بصفتها رئيسا للدورة الحالية للقمة العربية تنفيذا لقرار مجلس وزراء جامعة الدول العربية في اجتماعه الطارئ الشهر الماضي لمناقشة سبل التصدي للقرار الأميركي الاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل.

وأكد الصفدي ومارسودي أهمية العمل المشترك من أجل تحقيق اعتراف دولي بدولة فلسطين وعاصمتها القدس الشرقية على خطوط الرابع من حزيران 1967 وإطلاق جهد دولي فاعل لإنهاء الاحتلال وتلبية الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني وفِي مقدمها حقه في الحرية والدولة المستقلة على ترابه الوطني.

وشددا على استمرار التنسيق والتشاور على المستوى الثنائي وفِي إطار التعاون العربي والإسلامي ومؤسساته.

وبحث الوزيران العلاقات الثنائية وأكدا الحرص على تطويرها في جميع المجالات.