وزير الخارجية يبحث مع نظيره الياباني المستجدات الاقليمية
26/12/2017

 

 
 
بحث وزير الخارجية وشؤون المغتربين ايمن الصفدي مع نظيره الياباني تارو كونو المستجدات الاقليمية، خصوصا تلك المتعلقة بالقضية الفلسطينية والأزمة السورية والحرب على الارهاب، اضافة الى العلاقات الثنائية وسبل تطويرها. 
واكد الوزيران نجاعة الآليات المؤسساتية التي يعتمدها البلدان لتعميق العلاقات وزيادة التعاون في المجالات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية.
وشددا على اتخاذ جميع الخطوات الكفيلة بفتح آفاق أوسع للتعاون بما ينعكس ايجابا على البلدين ومصالحهما. 
وبحث الوزيران تبعات القرار الاميركي بشان الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارتها اليها، حيث أكد الصفدي موقف المملكة الذي يعتبر القرار خرقا للقرارات والشرعية الدولية التي تؤكد ان القدس الشرقية أرض محتلة، وان القدس من قضايا الوضع النهائي التي يجب ان يقرر مصيرها عبر المفاوضات المباشرة ووفق القرارات الدولية ذات الصِّلة. 
واكد وزير الخارجية ضرورة التزام القرارات الدولية التي تعتبر أي إجراءات احادية تستهدف تغيير الوضع القانوني والتاريخي القائم وفرض حقائق جديدة على الأرض باطلة ولاغية.
ووضع الصفدي الوزير الياباني بصورة الجهود التي تبذلها المملكة لحماية المقدسات الاسلامية والمسيحية في القدس والحفاظ على الوضع القانوني والتاريخي القائم فيها، مشيرا إلى تأكيد الوصي على المقدسات جلالة الملك عبدالله الثاني ان للمسلمين والمسيحيين في القدس حقا أبديا. 
وشدد على أهمية تكاتف الجهود الدولية لإطلاق جهود جادة وفاعلة لحل الصراع على أساس حل الدولتين الذي يضمن قيام الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس المحتلة على خطوط الرابع من حزيران 1967 سبيلا وحيدا لتحقيق السلام في المنطقة. 
واكد وزير الخارجية ضرورة اعتراف المجتمع الدولي بالدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس المحتلة على خطوط الرابع من حزيران 1967. 
واكد وزير خارجية اليابان أن بلاده لن تنقل سفارتها إلى القدس، وأن اليابان تعتبر القدس من قضايا الوضع النهائي التي يجب ان يحسم مصيرها عبر التفاوض المباشر، مؤكدا دعم حل الدولتين وضرورة تفعيل الجهود لتحقيقه.
وثمن الوزير الياباني جهود جلالة الملك ودور المملكة الرئيس في جهود بناء السلام والأمن والاستقرار وتكريس ثقافة السلام واحترام الآخر. 
وثمن أيضا الدور الكبير للمملكة في استقبال اللاجئين السوريين ومساعدتهم.
وأكد الصفدي تثمين المملكة لمواقف اليابان المساندة لها والدعم الاقتصادي الذي تقدمه لرفد مسيرة التنمية.
وشدد على ان الأردن يرحب بجهود اليابان المساعدة في معالجة قضايا المنطقة ويدعم جهودها الإيجابية المستمرة لتحقيق التنمية والسلام.
وقدم التهاني بالعيد الوطني لليابان الذي صادف في 23 من الشهر الجاري.
واكد الوزيران استمرار التعاون والتنسيق في جهودهما المشتركة تجاوز أزمات المنطقة والتصدي للإرهاب وظلاميته.